مكتبات المودة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مكتبات المودة


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali shahin
Human Being
ali shahin


عدد المساهمات : 1665
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Empty
مُساهمةموضوع: الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع   الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Emptyالجمعة أبريل 29, 2011 5:23 am

الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Indi38666-bw

نَصُّ حلقة الإنسان الكامل 8
------------------
يقول الإمام الشيخ الغوث الكبير مولانا عبدُ العزيز الدبَّاغ الحسني الفاسي :
المتوفى سنة ثلاثين ومئة وألفٍ للهجرة رضي الله عنهُ كما جاء في الإبريز :

أقوى الأرواح فيه من خرق ذوقها العرش والفرش وغيرهما من العوالم، وليس ذلك إلا لروحه صلى الله عليه وسلم لأنها سلطان الأرواح وقد سكنت في ذاته الطاهرة صلى الله عليه وسلم سُكنى الرضا والمحبة والقبول ، وارتفع الحجاب الذي بينهما فصار ذوق الروح الشريفة على كماله وخرقه للعوالم ثابتاً لذاته الطاهرة الترابية ، وهذا هو الكمال الذي لا كمال فوقه .
وأقوى الأرواح في ذلك روحه صلى الله عليه وسلم، فإنها لم يحجب عنها شيء من العالم، فإنها مطلعة على عرشه وعلوه وسفله ودنياه وآخرته وناره وجنته، لأن جميع ذلك خلق لأجله صلى الله عليه وسلم .
فتمييزه عليه الصلاة والسلام خارق لهذه العوالم بأسرها .
وأعظم الأرواح علما وأقواها نظرا روحه عليه الصلاة والسلام ، لأنها يعسوب الأرواح، فهي مطلعة على جميع ما في العوالم دفعة واحدة من غير ترتيب ولا تدريج، ثم لما وقع الإصطحاب بينها وبين ذاته الطاهرة صلى الله عليه وسلم أمدتها بعدم الغفلة حتى صارت الذات مطلعةً على جميع ما في العالم مع عدم لحوق الغفلة لها في ذلك .
بمحمدٍ المختار خاتم رسلهِ
طه على فضل الجميع قد احتوى

فعليه من رب العلا صلواتهُ
وسلامُهُ ما غردت وُرُقُ اللوا

حقيقةُ الحقائق الحقيقةُ المحمدية منها انشقت الأسرار وانفلقت الأنوار ، وفيها ارتقت الحقائق ، وإنما كانت الحقيقة المحمدية صورةً لحقيقة الحقائق ، لأجل ثبوت الحقيقةُ المحمديةِ في خلق الوسطيةِ هي عين النور الأحمدي المشار إليه بقوله صلى الله عليه وآله وسلم : " أولُ ما خلق اللهُ نوري " وبهذا الإعتبار سُميَّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بـ " نور الأنوار " وبـ " أبي
الأرواح " ، ثم إنهُ آخر كلِ كامل ، إذ لا يخلق الله تعالى بعدهُ مثله .

دع مـــــا ادعته النصارى فى نبيهمُ
واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكـــم
وانسب إلى ذاتهِ ما شئت من شرف
وانسب إلى قدرهِ ما شئت من عظمِ
فإن فضل رسول الله ليس لــــــــهُ
حدٌ فيعربَ عنـــــــــــــهُ ناطقٌ بفمِ
يقول الشيخ الإمام مولانا عبد الغني النابلسي دفينُ دمشق رضي الله تعالى عنهُ :
شارحاً صلاة القطب الجامع مولانا عبد السلام بن مشيش الحسني المغربي رضوان الله تعالى عليه :

جميع ما أودع الله سبحانه في مكوناته من الأسرار فهو صلى الله عليه وآله وسلم المُظهر لها بعد ما كانت القلوب غافلةً ، فنبه صلى الله عليه وآله وسلم القلوب لما كانت منهُ غافلة ، وعلَّمَ الأرواحَ ما كانت لهُ جاهلة .
قال مولانا عبد السلام بن مشيش رضي الله تعالى عنهُ :
وفيه ارتقت الحقائق : أي أنه صلى الله عليه وآله وسلم ارتقت فيه حقائقُ جميع الأشياء العلوية والسفلية ، والمعنوية والحسيّة ، اللطيفة والكثيفة ، فجميع حقائق هذه الأشياء ارتفعت فيه ، وتجلت في باطنه ، حتى صار قلبهُ معدناً لها ، وباطنهُ مرساها ، فقلبهُ صلى الله عليه وآله وسلم معدِنِ الحقائقِ والأسرار ، وباطنهُ مهبط العلوم والأنوار ، وإنما خصَّ قلبهُ لإتساعهِ لذلك ، فما وسعهُ لا يسعهُ غيره ، فكل ما اجتمع فيه صلى الله عليه وآله وسلم افترق في غيرهِ من المرسلين والنبيين ، والعارفين والصديقين .
ولهذا قيل سيدنا ومولانا محمدٌ صلى الله عليه وآله وسلم إجتمع فيهِ ما افترق في غيره .

---------

رابط الحلقة :
الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الثامنة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبات المودة :: الإنسان الكامل-
انتقل الى: