مكتبات المودة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مكتبات المودة


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali shahin
Human Being
ali shahin


عدد المساهمات : 1665
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Empty
مُساهمةموضوع: الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع   الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Emptyالجمعة أبريل 29, 2011 3:16 am

الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Madina%20%2811%29

نَصُّ حلقة الإنسان الكامل 6
----------------
يقول الشيخ الإمام مولانا عبد الكريم الجيلي رضي الله عنه في الكمالات الإلهية في الصفات المحمدية :
ولما كان صلى الله عليه وآله وسلم ذاتيا متسعاً للخلق بالتجلي الذاتي كان متصفا متحققا بسائر الأسماء والصفات ومستوعباً لسائر الكمالات من جميع الوجوه والنسب والإعتبارات فحاز صلى الله عليه وآله وسلَّم الكمالات الوجودية الحَقيَّة والخَلقية ولم يجتمعا لكمالهما في موجودٍ سواه .
ويقول العارف بالله الشيخ الأمير مولانا عبد القادر الجزائري رضي الله تعالى عنه :
في كتاب المواقف : في قوله سبحانه تعالى : " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ " :
اعلم أنه ليس المراد من إرساله صلى الله عليه وآله وسلم رحمة للعالمين هو ارساله من حيث ظهور جسمهِ الشريف الطبيعي فقط وإن قال بهِ جمهور المفسرين وعامتهم ، فإنهُ من هذه الحيثية
غيرُ عامِّ الرحمة لجميع العالمين ، فإنَّ العالم اسمٌ لما سوى الحق تعالى ؛ بل المرادُ : إرساله صلى الله عليه وآله وسلم من حيثُ حقيقتهُ التي هي حقيقةُ الحقائق
، ولذا قيل في حد الحقيقة المحمدية إنها الذاتُ مع التعين الأول ، ومنها القلم الأعلى ؛ ومنها أمرُ الله ؛ ومنها العقل الأول ؛ ومنها سدرُ المنتهى ؛ ومنها الحدُّ الفاصل ؛ ومنها مرتبة صورة الحق والإنسان الكامل بلا تعديد ؛ ومنها القلب ؛ ومنها أمُ الكتاب ؛ ومنها الكتابُ المسطور ؛ ومنها روحُ القُدُس ، ومنها الروحُ الأعظم . إنتهى .

وفي تفسيرهِ لكل واحدة من هذه الأسماء وغيرها مما أضاف مولانا الإمام عبد القادر الجزائري رضي الله تعالى عنهُ وقدَّسَ سره يقول مُفسراً إحداها :
وأما وجهُ تسميتهِ صلى الله عليه وآلهِ وسلم " بسدرة المنتهى " فلأنهُ هو البرزخية الكبرى التي ينتهي إليها سير الكمَّلِ وأعمالُهم وعلومُهم وهي نهاية المراتب الأسمائية .
وأما وجهُ تسميتهِ صلى الله عليه وآلهِ وسلم " بالعقل الأول " فلأنه أولُ من عَقَلَ عن الحق تعالى أمرَهُ بقولهِ " كُنْ " أوجدهُ تعالى لا في مادةٍ ولا مُدةٍ عالماً بذاتهِ .
وقد ورد في خبرٍ : " أولُ ما خلق الله العقل " . انتهى
سُميَّ مولانا رسول الله صلى الله عليه وآلهِ وسلم " حقيقة الحقائق " لأن كل حقيقةٍ إلهيةٍ أو كونيةٍ إنما تحققت به .
وقد سُميَّ عليه الصلاة والسلام بـ " النور " فقد وردَ : " أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر " .
والنور نوران : نور الحق وهو الغيب المطلق القديم ، ونور العالم المحُدَثِ وهو نور سيدنا ومولانا محمدٍ صلى الله عليه وآلهِ وسلم الذي خلقهُ اللهُ من نوره وخلق كل شيءٍ منه فهو كل شيءٍ من حيث الماهية ، وكل شيءٍ غيرهُ من حيث الصورة .
تخيـــــــــرك الله من آدمٍ
فلا زلت منحدراً ترتقـــي
بجبهتهِ كنت نوراً تضيءُ
كما ضاء تاجٌ على مفرِقِ

لذلـك ابـلـيـس لـمـا أبـى
سجُوداً لهُ بعدَ طردٍ شقي
لقد رمقت بك عينُ العماءِ
وفي غير نورك لم ترمُقِ
فكنت لمرآتها زئبقــــــــاً
وصفو المرايا من الزئبقِ
فلولاك ما انفك هذا الوجودُ
من العدم المحضِ في مطبقِ
ولا شم رائـــــحةً للوجودِ
وجــــود بعرنين مستنـشق
ولولاك طفــــــلُ مواليدهِ
بحجر العناصر لم يعبـــقِ
ولولاك رتق السمـــــوات
والأرض لك اللهُ لـــم يفتُقِ
-----------
رابط الحلقة :
الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة السادسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبات المودة :: الإنسان الكامل-
انتقل الى: