مكتبات المودة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مكتبات المودة


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali shahin
Human Being
ali shahin


عدد المساهمات : 1665
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Empty
مُساهمةموضوع: الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع   الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع Emptyالجمعة أبريل 29, 2011 2:27 am


الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع 35958-1212733468-6

نَصُّ حلقة الإنسان الكامل 5
------------------
يقول العارف بالله مولانا أبو القاسم بن قَسْيّ الأندلسي :
المتوفىَ سنة ستٍ وأربعين وخمسمائة للهجرة رضي الله عنهُ شهيداً في كتابه خلع النعلين عن النور المحمدي المستمد من النور الإلهي الذي تظهر به جميع الأسماء لكمال مرآته يقول :
إن سيدنا محمداً صلى الله عليه وآله وسلم أوجدهُ اسم الله العلي العظيم الحي القيوم المهيمن على جميع الأسماء ، وبهذا الاسم الذي هو الله العلي العظيم الحي القيوم ، وهو أعظم الأسماء
إحاطةً ، وأعظمها هيمنةً وجد ، والأفق الذي أوجدهُ أعظم الآفاق إحاطةً وأعمُها هيمنة ، وإنَّ جميع النبوات تؤمهُ وتتبعه ، كما يؤم سائر الأسماء هذا الاسم العظيم ، وجميع الآفاق هذا الأفق المحيط ، وأنهُ خلقهُ الله من أجلهِ جلَّ جلالُه ، وأنه خلق الأشياء من عرشه إلى ما دون من أجله فلا موجود أعلى منهُ ، ولا معبود أعظمُ من الذي أوجده ، ولا أفق ولا فلك أعظم إحاطة وأعمُ سعةً من الأفق الذي أوجدهُ فيه والفلك الذي إختص به ، وإنما تكلمنا عن النور المحمدي ، وهو مجلى حقيقة الحقيقة المحمدية ، أو الروح المحمدي الإنسان الكامل في معناهُ الخاص ، والمظهر الأكمل والأتم للذات الإلهية والأسماءِ والصفات . انتهي .
إن تك فاتح الخيرات طرا
فإنك قد ختمت المرسلين
علومُ الآخرين عليك قُصّت
وقد أُتيت علم الأولين
يقول مولانا عبدُ الكريم الجيلي في كتابهِ الإنسانُ الكامل :
اعلم وفقك الله لمعرفته وجعلك من أهل قربته أن الله خلق الصورة المحمدية صلى الله تعالى عليه وسلم من نور اسمه البديع القادر ، ونظر إليها بإسمه المنان القاهر ، ثم تجلى عليها بإسمه اللطيف الغافر ، فعند ذلك تصدعت لهذا التجلي صدعين ، فصارت كأنها قسمت نصفين ، فخلق الله الجنة من نصفها المقابل لليمين ، وجعلها دار السعادة للمنعمين ، ثم خلق النار من نصفها المقابل للشمال ، وجعلها دار الأشقياء أهل الضلال .
وكان القسم الذي خلق منه الجنان هو المنظور إليه بإسمه المنان ، فهو لسر تجلي اللطيف محل كل كريمٍ عند الله شريف .
والقسم الذي خلق الله منه النار هو المنظور إليه بإسمه القاهر ، وهو لسر تجلي الغافر . انتهي .
بأبي من كـــــان ملكـاً وسيــــــــــداً
وآدم بين الماء والطين واقـــــــــــف
فــــــــــذاك الرسول الأبطحي محمد
له في العلا مجد تليد وطـــــــــارف
أتـــى في زمان السعد في آخر المدى
وكان له في كــل عصر مواقــــــــف
أتى لانكسار الدهر يجبر صدعـــــــه
فأثنت عليـــــــــــــه ألسنٌ وعوارفُ
إذا رام أمراً لا يكون خلافـــــــــــــهُ
وليس لذاك الأمر في الكون صارف
الشعر : لمولانا محي الدين بن عربي رضي الله عنه .
---------------------------
رابط الحلقة :
الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الخامسة : من برنامج الإنسان الكامل ـ تقديم : أحمد خليع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبات المودة :: الإنسان الكامل-
انتقل الى: